500 فلاح إسباني يستعدون للإنتاج والتصدير انطلاقا من المغرب

05 أبريل 2016 08:01

هوية بريس – متابعة

كشفت تقارير إعلامية إسبانية، في اليومين الأخيرين، أن حوالي 500 منتج ومصدر للخضروات في إسبانيا يستعدون للانتقال إلى المغرب للاستثمار في القطاع الفلاحي، هؤلاء يعتبرون – حسب التقارير نفسها- أن الإنتاج والتصدير انطلاقا من المغرب هو الطريقة الوحيدة المتبقية لمنافسة الصادرات المغربية من الخضروات، خصوصا الطماطم، نظرا إلى ما أسموه “انخفاض تكلفة الإنتاج”، مقابل ارتفاعها في إسبانيا.

وفي هذا الصدد، لم يخف مانويل غالديانو، رئيس تعاونية “مورخيبيريدي” الفلاحية، المتخصصة في إنتاج وتصدير الخضروات في الجنوب الإسباني رغبة عدد كبير من الفلاحين الإسبان في الانتقال إلى الاستثمار في هذا القطاع انطلاقا من المغرب.

وحذر مانويل غالديانو الجهات المعنية بالأمر في الجارة الشمالية بالقول: “الاختلافات الكبيرة بين الرواتب في إسبانيا والمغرب تجعل إنتاج وتصدير الخضروات ينتقل تدريجيا إلى المملكة المغربية”، معزيا ذلك إلى ضعف منافسة السوق الإسبانية أمام نظيرتها المغربية.

مانويل غالديانو اعترف أن “المغرب لديه وزن كبير كمنتج للخضروات”، معزيا ذلك إلى قوة البنية التحتية المخصصة لهذا القطاع في المغرب، مقابل انعدامها في إسبانيا، خصوصا في ظل تراجع التساقطات، غير أنه عاد ليهاجم الصادرات المغربية، إذ أرجع الأزمة التي يعيشها هذا القطاع في إسبانيا إلى ما أسماه بـ”ارتفاع صادرات المملكة المغربية من الخضروات بشكل مضاعف، مما يضر بالفلاحة في الجنوب الإسباني”.

ووصف غالديانو وضع الخضروات في إسبانيا خلال الموسمين الفلاحيين الأخيرين بـ”الكارثي”، معزيا ذلك أيضا إلى التغيرات الأخيرة، التي طرأت على تسعيرة دخول المنتجات الفلاحية المغربية إلى الاتحاد الأوربي، خصوصا الطماطم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
27°
أحد
32°
الإثنين
32°
الثلاثاء
25°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير