مليونيات الشرعية تتغلب على دعوة السيسي

26 يوليو 2013 14:07

هوية بريس – متابعة

الجمعة 26 يوليوز 2013م

بعد دعوة السيسي المصريين للخروج لدعمه في إجراء قمع المحتجين ضد الانقلاب، والمتظاهرين لأجل إرجاع الرئيس المخلوع محمد مرسي؛ خرجت مليونيات مرة أخرى لتأييد الشرعية، مقابل حشود باهتة مؤيدة لدعوة القتل التي أطلقها الديكتاتور عبد الفتاح السيسي، وإليكم بعض أخبار المسيرات المؤيدة للشرعية، مما نشرته “مفكرة الإسلام”:

جمعة إسقاط الانقلاب.. مسيرة لم ير لها مثيل تخرج من “الفتح” إلى رابعة

امتدت المسيرة المنطلقة من مسجد الفتح برمسيس والتي التحمت معها مسيرة مسجد التوحيد لأكثر من 5 كيلو متر تقريبا بامتداد شارع رمسيس مرورا بشارع لطفي السيد إلى العباسية وما بعدها رافضة للانقلاب العسكري ومؤيدة لعودة الرئيس الدكتور محمد مرسى وعودة الشرعية انتصارا للإرادة الشعبية.

فيما لاقت المسيرة تجاوبا كبيرا من المارة بالسيارات والذين عبروا عن فرحتهم بتعالى “كلاكسات” السيارات وأيضا تجاوب من قاطني الأماكن التي مرت بها المسيرة، حيث القوا عليهم زجاجات المياه لتخفيف درجات الحرارة، رافعين بعلامات النصر تجاه المسيرة.

 

في جمعة “إسقاط الانقلاب”.. سوهاج تنتفض بـأعداد غير مسبوقة

في إطار دعم فعاليات مليونية” إسقاط الانقلاب” انتفضت اليوم بعد صلاة الجمعة محافظة سوهاج من خلال 4 مسيرات حاشدة وغير مسبوقة وذلك لدعم الشرعية والتنديد بالانتهاكات والمجازر المتكررة التي ترتكب بحق المدنيين ورفضا للانقلاب العسكري الدموي.

كان التحالف الوطني لدعم الشرعية بسوهاج والذي يضم الجماعات الإسلامية والقوي الثورية المطالبة بعودة الرئيس الشرعي قد دعا اليوم الجمعة لمسيرات بعد صلاة الجمعة من مسجد الشهيد عبد المنعم رياض ومسجد الصحابة ومسجد الخلافة ومسجد ناصر بالشرق بسوهاج من خلال 4 مسيرات تلتقي جميعها في ميدان الثقافة بسوهاج.

وشارك في المسيرات حشود غير مسبوقة من أبناء قرى ومدن سوهاج، وتقدمها أعضاء الهيئات البرلمانية للأحزاب الإسلامية عن سوهاج، ورموز الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، والجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية، والجبهة السلفية وأحزاب الوسط والوطن والراية وحزب العمل الجديد والعديد من منظمات المجتمع المدني، وشباب حزب النور وعدد كبير من المواطنين بسوهاج.

حمل المشاركون أعلام مصر وصورا لشهداء مذبحة الحرس الجمهوري وللرئيس مرسى ولافتات تطالب بعودته وترفض الانقلاب العسكري وتدعوا أهالي سوهاج للنزول لتأييد شرعيته، مطالبين الجيش بالعدول عن انقلابه والعودة لحماية الشرعية الدستورية، وعدم السماح لرموز النظام السابق بالعودة مرة أخرى لحكم مصر.

هذا ولم يلحظ خروج أية مظاهرات مؤيدة للانقلاب في جميع مدن وقرى محافظة سوهاج.

 

مليونيات الشرعية تتغلب على دعوة السيسي بالتحرير والاتحادية

رغم التأمين المكثف من قبل قوات الجيش والشرطة إلا أن أعداد مؤيدي الانقلاب في ميدان التحرير والاتحادية قليلة بدرجة ملحوظة، في حين تتزايد سيول وحشود المؤيدين للشرعية في ميادين القاهرة والمحافظات.

ورصدت مفكرة الإسلام أعداد مؤيدي السيسي الذين تمركزوا في التحرير والاتحادية فقط مع وجود أعداد قليلة من المتظاهرين رغم التغطية المكثفة لقنوات الإعلام الانقلابية الخاصة وتأمين الجيش والشرطة لهذه الأعداد.

كما أظهرت التغطية المصورة والحية للقنوات الانقلابية قلة أعداد المتظاهرين الذين استجابوا لدعوة السيسي لتفويضه على ما أسماه مواجهة “الإرهاب”.

وقد حاولت القنوات الانقلابية التغلب على قلة أعداد المتظاهرين بعرض تقارير مسجلة عن ثورة يناير وبعض الأغاني الوطنية رغم أنها قطعت بث مسلسلات رمضان”.

فيما أظهرت صور حيَّة من ميادين القاهرة والمحافظات تدفق غير مسبوق لحشود مملينة من أنصار الشرعية تطالب بعودة الرئيس مرسي رغم شدة الحر والصيام.

 

ميدان الحصري بمدينة 6 أكتوبر يغص بالحشود المؤيدة لمرسي

انفجر ميدان الحصرى بمدينة 6 أكتوبر بالمتظاهرين بعد صلاة الجمعة اليوم عقب تجمع عشرات الآلاف من سكان المدينة للمطالبة بعودة الرئيس المنتخب الذي أطاح به الانقلاب العسكري محمد مرسي.

ورفعت الحشود الضخمة التى تجمعت أمام الميدان صور الرئيس محمد مرسى ولافتات مؤيدة له تؤكد أنه لا يمكن السماح لأحد بالتعدى على الشرعية.

وردد المتظاهرون: “ياللى سامع وياللى راكب قتلوا الراكع قتلوا الساجد”، “يا دى الذل ويادى العار السيسى طلع بشار”، “قتلوا طفل وقتلوا رضيع حق شهيد مش هيضيع”، “سيسى يا سيسى يا رمز العار تفرق إيه عن بشار”، “بالطول بالعرض هنجيب السيسى الأرض”.

وفى مسجد راغب تجمع آلاف آخرون تأييدا للشرعية ومطالبة بمحاكمى السيسى الذى انقلب على الشرعية، وقتل الساجدين والراكعين فى المساجد.

شارك فى المسيرة أعداد كبيرة من السيدات والأطفال الذين شاركوا فى الهتاف بحماس منقطع النظير ضد السيسى وقادة الانقلاب الأسود.

كانت المسيرات حاشدة للدرجة التى شعر معها الجميع أن أبناء مدينة 6 أكتوبر خرجت عن بكرة أبيها تأييدا للشرعية والاستحقاقات الانتخابية التى خاضها المصريون.

 

التحام الحشود المؤيدة للشرعية و«رابعة» توسع محيط التظاهر

انضمت مسيرتان ضمتا حشودا ضخمة من أنصار الشرعية من مسجدي «الرحمن الرحيم» و«آل رشدان» بمدينة نصر، أثناء توجههما إلى  ميدان رابعة العدوية للمشاركة في فعاليات مليونية «الفرقان» المطالبة بعودة مرسي.

وردد المشاركون في المسيرتين هتافات من بينها «زي ما ترسي ترسي، رئيسنا هو مرسي»، و«في صلاة الفجر، قتلوا اخواتنا غدر»، كما رفعوا عددا كبيرا من صور مرسي وأعلام مصر.

وفي مقر اعتصام أنصار مرسي بميدان رابعة العدوية، أدى توافد  الحشود الضخمة إلى امتداد محيط التظاهر إلى النصب التذكاري، وقام عدد من المتظاهرين بنصب بوابة أمنية أمام النصب، فيما قام عدد آخر بنصب خيام للاستراحة خلال اليوم، كما قاموا بإغلاق طريق الأوتوستراد وشارع يوسف عباس تماما..

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
20°
الجمعة
20°
السبت
20°
أحد
19°
الإثنين

حديث الصورة

صورة.. وفاة رجل بعد أدائه صلاة المغرب في مسجد الوردة 2 بطنجة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها