مكتب التحقيقات الفدرالي يحافظ على قراره بعدم ملاحقة كلينتون بشأن قضية الرسائل الإلكترونية

07 نوفمبر 2016 09:55

هوية بريس-متابعة

حافظ مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) على قراره بعدم ملاحقة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، بشأن قضية استخدامها لبريد إلكتروني خاص عندما كانت وزيرة للخارجية.

وقال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، في رسالة وجهها اليوم الأحد إلى اعضاء الكونغرس، إنه لا توجد خلاصات جديدة تختلف عن تلك التي أعلنت في يوليوز الماضي.

وكان كومي قد صرح، في يوليوز الماضي، أن الوكالة الأمريكية لم توص وزارة العدل بمتابعة كلينتون بشأن استخدامها بريدا إلكترونيا خاصا بدلا من البريد الآمن.

وأبرز أنه “اطلعنا على كافة المراسلات” في هذه القضية، مشيرا إلى أنه “استنادا على تحقيقنا، لم نغير خلاصاتنا التي أعلناها في يوليوز في ما يتصل بكلينتون”.

وقرر رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي، في متم أكتوبر الماضي، إعادة فتح التحقيق في استخدام كلينتون لبريد إلكتروني خاص بدلا من البريد الآمن عندما كانت كاتبة للدولة بين عامي 2009 و2013. وبرأي المراقبين، فإن هذا الإعلان كان له تأثير سلبي على حملة السيدة الأولى سابقا في أفق رئاسيات ثامن نونبر الجاري وسمح لمنافسها الجمهوري دونالد ترامب باستعادة القوة في نوايا التصويت.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
17°
السبت
17°
أحد
18°
الإثنين
15°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها