الداودي: دمج جامعتي الحسن الثاني سيعزز مكانة البيضاء بجامعة قوية لرفع التحديات

23 يناير 2015 16:59
الداودي: دمج جامعتي الحسن الثاني سيعزز مكانة البيضاء بجامعة قوية لرفع التحديات

الداودي: دمج جامعتي الحسن الثاني سيعزز مكانة البيضاء بجامعة قوية لرفع التحديات

هوية بريس – متابعة

الجمعة 23 يناير 2015

أكد الداودي اليوم الجمعة بالبيضاء أن دمج جامعتي الحسن الثاني بالبيضاء من شأنه أن يساهم في تعزيز مكانة العاصمة الاقتصادية التي هي في حاجة ماسة إلى جامعة قادرة على رفع التحديات العلمية والاقتصادية.

وذكر الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، في حفل تنصيب رئيس جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ادريس المنصوري بحضور شخصيات أكاديمية وجامعية ومسؤولين محليين وشركاء الجامعة من عالم المال والاقتصاد والأعمال، أن دمج جامعتي الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعتي محمد الخامس بالرباط ضمن جامعة واحدة على صعيد كل مدينة، يندرج في إطار إعادة هيكلة المشهد الجامعي لترسيخ ثقافة الجودة والبحث العلمي، مبرزا أن عملية التجميع كانت مطلبا للأساتذة قبل الوزارة، حسب “لاماب”.

ضرورة الاهتمام بالعديد من التخصصات الجديدة

وأضاف الوزير أن جامعة الحسن الثاني ستكون من خلال هذه العملية رائدة على الصعيد الإفريقي بالنظر إلى ما تضمه من معاهد ومدارس عليا والأساتذة، فضلا عن وجود محيط اقتصادي واجتماعي قادر على دعم هذه الجامعة، داعيا إلى تمكين الجامعة المغربية من مسايرة محيطها من أجل المساهمة في عملية النمو والتطور الذي تعرفه العديد من الجهات بالمملكة.

وشدد الداودي، في هذا الإطار، على ضرورة الاهتمام بالعديد من التخصصات الجديدة وإدخالها إلى الجامعة المغربية، وكذا تنسيق التكوينات بين مختلف الجامعات في العديد من العلوم كالطب والهندسة والحقوق والآداب والعلوم، مشيرا إلى أن التفكير جاري لتجاوز بعض التحديات التي تواجهها الجامعة المغربية كقلة عدد الأساتذة، ومشكلة الاكتظاظ، وذلك من خلال تمديد سن تقاعد الباحثين إقامة مؤسسات جامعية جديدة، وإعفاء الجامعة من الضرائب، وخلق المجالس الأكاديمية داخل الجامعة.

ضرورة تغيير صورة الجامعة لدى المواطن المغربي

كما أكد الوزير على ضرورة تغيير صورة الجامعة لدى المواطن المغربي، مبرزا أن الجامعة المغربية، التي تشارك في العديد من العروض العلمية الأجنبية تحظى بثقة العديد من المؤسسات الجامعية والأكاديمية في أروبا والولايات المتحدة.

من جهة أخرى، أشاد بادريس المنصوري الذي تم تعيينه بعد مصادقة مجلس الحكومة رئيسا جديدا لجامعة الحسن الثاني.

وكان المنصوري قد شغل في السابق منصب رئيس جامعة الحسن الثاني عين الشق بعد أن كان نائبا للرئيس لأزيد من ثمان سنوات، حيث كان مكلفا بالشؤون البيداغوجية والشؤون الطلابية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جماهير الرجاء تنتقد إدخال الدارجة إلى المقررات الدراسية بطريقتها الخاصة

كاريكاتير