أيها الرجل المكافح للنسوية

22 مايو 2023 23:27

هوية بريس – حسام عبد العزيز

علامات تدل على أن غضبك لجنسك وليس لشريعة الله:

1- أن تستعمل قول رسول الله ﷺ في سب النساء، وأنت تعلم أن النبي ﷺ ما قاله سبا ولا تحقيرا، فتكتب: ناقصات عقل ودين كلما ضايقتك امرأة.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

2- أن تسخر من جنس كامل كلما وجدت تعليقا نسائيا لا يعجبك. فتكتب: هاها Women.

3- أن تصف كل من تعاطفت مع جنسها ولو لم تعترض على شرع الله بالمتدثرة أو الناشز، فالطبيعي أن النساء عاطفيات وينصر بعضهن بعضا كما قال عكرمة مولى ابن عباس في قصة رفاعة بالصحيح. والصواب التغافل ثم التنبيه والتذكير بالله عند طغيان العاطفة وليس السب.

4- أن تهدر حرمة كل مسلم يخالفك فتنعته بالـ”سيمب”.

5- أن تتلاعب بمعنى آية أو شرح حديث لا يخدم فكرتك لتنصر جنسك. إنك إذن كالنسويات اللاتي يلعبن بكتاب الله لخدمة أهوائهن. وآخر هذه الطوام رجل سب الأنصار لأنهم قوم تغلبهم نساؤهم.

6- أن تسب نساء بلد كامل أو تقول لا تتزوجوا منه فنساؤه كذا وكذا. هذا قول لا يرضي الله ولا يرضي رسوله ﷺ.

قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ“.

وقال رسول الله ﷺ: “إنَّ أعظمَ النَّاسِ فِريةً لَرجُلٌ هَاجى رجُلًا فَهَجا القبيلةَ بأسرِها“.. الحديث

كن ضد النسوية ولا تكن ضد النساء. وسل نفسك ماذا كنت تفعل لو فضلهن الله علينا؟ أكنت ترد حكم الله أم تقول سمعا وطاعة؟

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M