العدوان الصهيوني يتواصل في غزة .. و”مجزرة جديدة” ترفع عدد الشهداء إلى 212 بينهم 61 طفلا (صور وفيديو)

17 مايو 2021 20:34

هوية بريس – متابعات

ارتفعت، مساء الإثنين 17 ماي، حصيلة ضحايا العدوان الصهيونيالمتواصل على قطاع غزة، منذ 10 ماي الجاري، إلى 212 شهيدا منهم 61 طفلا و36 امرأة و16 مسنا، وذلك بحسب آخر إحصائية لوزراة الصحة الفلسطينية في القطاع.


وخلال مؤتمر صحافي بمدينة غزة، قال المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة، إن عدد الجرحى ارتفع أيضا إلى 1400.

وأفاد المتحدث بأنه من خلال “مشاهدات ومعاينات الطواقم الطبية يتضح أن الاحتلال الإسرائيلي يمعن في استهداف المدنيين العزل في منازلهم والأحياء السكنية، مستخدما القوة المفرطة”.

وتابع أن العدوان الصهيوني “أدى لتشريد عشرات الآلاف من المواطنين في ظروف صحية ومعيشية غير آمنة ستتسبب في انتشار وباء كورونا والأمراض المعدية”.

ومساء الإثنين، قصفت قوات الاحتلال الصهيوني بصاروخ أطلق بدون سابق إنذار، الطوابق العلوية لبناية “غازي الشوا” في حي الرمال الشمالي، ما أسفر عن استشهاد زياد أبو داير (54 عاما) وابنة أخيه رفيف أبو داير (11 عاما)، فيما أصيب العديد من أفراد الأسرة.

وقال شهود إن عائلة أبو داير كانت تتناول طعام الغداء، في ساحة تقع داخل منزلهم، حينما انهارت عليهم أنقاض الشقق السكنية التي قصفها الجيش الإسرائيلي.

واستشهد فلسطينيان في قصف آخر على شمال قطاع غزة، حيث أفاد شهود عيان ومصادر طبية بأنه تم نقل جثمان فلسطيني استُشهد في قصف جوي استهدف منزلا لعائلة صيام في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين. فيما نقلت الطواقم الطبية جثمان فلسطيني ثانٍ استهدفه قصف جوي عندما كان يسير في إحدى الشوارع ببلدة بيت لاهيا.

وفي حادث آخر، دمر الجيش الصهيوني بشكل كامل، بناية سكنية، مكونة من 6 طوابق، تقع في حي الرمال الجنوبي.

وذكر شهود عيان أن الطائرات الصهيونية شنت غارة على بناية “المهند”، ودمرتها بشكل كامل، وألحقت أضرارا بالغة في عشرات المنازل المحيطة بها.

وقال وكيل وزارة الصحة في غزة، يوسف أبو الريش، خلال مؤتمر صحافي، إن الاعتداءات الصهيونية على مساكن المدنيين تسببت بنزوح أكثر من 40 ألفا (من بين أكثر من مليوني نسمة).

وأوضح أن الاعتداءات الصهيونية شملت مرافق الخدمات الأساسية والحيوية كالماء والكهرباء.

ودعا أبو الريش إلى تزويد وزارة الصحة في القطاع بالمستلزمات الطبية الأساسية التي يحتاجها القطاع الصحي.

كتائب القسام تُنذر بقصف تل أبيب

من جهتها، أنذرت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، الإثنين، الكيان الصهيوني، بقصف مدينة تل أبيب، مجددا، إن “لم تتوقف عن قصف البيوت والشقق السكنية الآمنة”.

وقال أبو عبيدة في بيان له “لقد كثّف العدو الصهيوني المجرم قصفه للبيوت والشقق السكنية المدنية الآمنة في الساعات الأخيرة، وبناءً عليه فإننا نحذّر العدو بأنه إن لم يتوقف حالاً عن قصف البيوت الآمنة؛ فإننا سنعاود قصف تل أبيب وجعلها في مرمى نيران صواريخنا من جديد”.

وأضاف “قد أعذر من أنذر”.

ويتعمد الجيش تدمير أبراج وبنايات سكنية، بشكل كامل، وهو ما يتسبب بتشريد عشرات العائلات.

وبدون سابق إنذار، دمرت طائرات حربية صهيونية عشرات الشقق السكنية على رؤوس ساكنيها، فجر الأحد، في حي الرمال، غربي مدينة غزة.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء والجرحى مرشح للزيادة، كون الطواقم المختصة ما زالت تجري عمليات بحث عن مفقودين تحت ركام منازل مدمرة.

ومنذ 10 ماي الجاري، يشن الكيان الصهيوني الغاصب عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في غزة، فيما ترد فصائل المقاومة بإطلاق الصواريخ على المدن الإسرائيلية.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، منذ 13 أبريل الماضي؛ جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الصهيونية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع صهيونية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
25°
الخميس
28°
الجمعة
31°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M