بلد أوربي يفتح أبوابه للمهاجرين والمزيد من اليد العاملة

02 يوليو 2018 13:58

هوية بريس-متابعة 

على قدر ما ترهق أزمة الهجرة العديد من القادة الأوروبيين، فهي في المقابل تحفز السلطة التنفيذية في البرتغال على اتخاذ تدابير جدية لاستقبال المزيد من اليد العاملة.

وتراهن الحكومة البرتغالية، على التصدي للتراجع الديموغرافي في البلاد باستقطاب مهاجرين قادرين على العمل.

وقال رئيس الوزراء البرتغالي انطونيو كوستا خلال مؤتمر لحزبه الاشتراكي، “نحتاج إلى المزيد من المهاجرين ونرفض الخطاب المعادي للأجانب”.

وخلافا لباقي الدول الأوروبية، قررت البرتغال، قبول قسم من المهاجرين الذين كانوا على متن سفينة “لايفنلاين” الإنسانية، تأكيدا لسياستها الانفتاحية نحو المهاجرين.

وخلال أجواء التوتر التي سادت أوروبا بخصوص أزمة اللاجئين، وقبل عقد الاتفاق بين الشركاء الأوروبيين، تبنت الحكومة البرتغالية خلال جلسة لمجلس الوزراء عدة تدابير لتسهيل إجراءات طلبات تأشيرات الدخول التي يقدمها طلاب أو مقاولون يريدون تأسيس شركة جديدة.

ويفتح المرسوم المجال “لآلية تصحيح أوضاع” 300 ألف من الرعايا الأجانب دخلوا البرتغال بصورة شرعية لكنهم أقاموا فيها دون تراخيص عمل.

وحسب تقرير لشرطة الحدود البرتغالية، فقد أصدرت السلطات البرتغالية في 2017، 61400 ترخيص إقامة أي بزيادة نسبتها 31% خلال سنة، ما يترجم بارتفاع السكان الأجانب بـ 6% إلى 422 الفًا.

وشاهم هذا الانفتاح في تحسن الأوضاع الاقتصادية في البلاد بفضل زيادة عدد السياح والاستثمارات الأجنبية في مجال العقارات خصوصا.

وحسب ممثلي أرباب العمل في البرتغال لا يزال الانتعاش يحتاج إلى اليد العاملة المؤهلة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
19°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!