جطو يكشف أن 11 حزبا سياسيا تهرب من تقديم حسابات مالية مشهود بصحتها

22 يناير 2016 11:34

هوية بريس – متابعة

الجمعة 22 يناير 2016

أكد تقرير المجلس الأعلى للحسابات، في شقه المتعلق بمراقبة حسابات الأحزاب السياسية، أن 34 حزبا من أصل 35 قدمت حساباتها السنوية.

ووفق يومية “المساء” فقد قام المجلس بتوجيه عدد من الملاحظات للمسؤولين الوصيين على الأحزاب بعد فحص هذه الحسابات، بعد أن رصد أن عددا من الأحزاب لم تقم بإرجاع بعض مبالغ الدعم العمومي إلى الخزينة العامة للمملكة، وهي المبالغ التي استفادت منها كمساهمة من الدولة في تمويل حملاتها الانتخابية خلال استحقاقات 2009 و2011.

وسجل المجلس أن عددا من الأحزاب لم تقدم حساباتها السنوية، واكتفت بتقديم بيانات ووثائق تتعلق بتحصيل الموارد وصرف النفقات، وسجل أن 15 حزبا فقط قدمت حسابات مشهود بصحتها من طرف خبير محاسباتي مقيد في هيئة المحاسبين، منها 12 حسابا مشهود بصحتها بدون تحفظ، بينما قدمت ثلاثة أحزاب فقط حسابات مشهود بصحتها بتحفظ.

ولجأت سبعة أحزاب لتقديم تقارير خبراء محاسباتيين لم تتضمن صيغة الإشهاد بصحة الحسابات، فيما عمد 11 حزبا إلى الاستعانة بحسابات دون تقديم تقرير خبير محاسباتي.

وكشف تقرير المجلس الأعلى أن نفقات الأحزاب السياسية، برسم سنة 2012، بلغت 192 مليون درهم، تم تبرير صرف 176 مليون درهم منها بوثائق مثبتة، في حين بلغ مجموع النفقات التي كانت موضوع ملاحظة المجلس 16 مليون درهم، معظمها عبارة عن تحويلات لفائدة الهياكل المحلية، دون تقديم وثائق الصرف، إضافة إلى نفقات لم تستطع الأحزاب دعمها بالوثائق، إلى جانب نفقات حاولت بعض الأحزاب تبريرها من خلال مستندات إثبات غير كافية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
23°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
26°
الخميس
28°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M