دراسة: كويكب وليس البراكين سبب انقراض الديناصورات

30 يونيو 2020 23:10

هوية بريس – متابعات

قال باحثون إنه تم أخيرا حل لغز انقراض الديناصورات عندما ضرب كويكب هائل الأرض في العصر الطباشيري مما أدى إلى نفوقها.

وبحسب الدراسة فإن الكويكب الذي ضرب الأرض في ذلك العصر أدى إلى القضاء على حوالي 75 في المئة من النباتات والحيوانات، بما في ذلك الديناصورات.

ويقول بعض العلماء إن الكويكب الذي يبلغ عرضه 10 كيلومترات الذي اصطدم بالأرض وصنع حفرة هائلة كان السبب الرئيسي لهذا الأمر، حيث أدى إلى انبعاث كميات هائلة من الغازات والأتربة التي حجبت الشمس جراء الاصطدام، مما أدى إلى حدوث فترة طويلة من البرودة للكوكب والتي تسببت في هذا الدمار.

ومع ذلك، يقول آخرون إن النشاط البركاني في منطقة ديكان الهندية كان السبب الرئيسي وراء انقراض هذه الكائنات، مما تسبب في تغير المناخ على نطاق واسع.

ويقترح آخرون أن البراكين واصطدام الكويكب أديا إلى ذلك الانقراض، وربما أن عملية الاصطدام هي القشة الأخيرة التي قصمت ظهر البعير بعد فترة طويلة من عدم الاستقرار الناجم عن النشاط البركاني.

يقول الدكتور ألفيو أليساندرو تشيرينزا، المؤلف الأول للبحث في كلية لندن الجامعية: “عندما وضعنا سيناريوهات مختلفة سواء بالنسبة لكلا الأمرين بحدوثهما معا، أو منفصلين تماما، نرى أن اصطدام الكويكب هو الوحيد الذي يمكنه القضاء تماما على الموائل التي يمكن أن تكون مناسبة للديناصورات”.

وقال تشيرينزا لصحيفة ذي غارديان البريطانية: “حتى لو لم تحدث الانفجارات البركانية، لكان الانقراض قد حدث على أي حال لأن ارتطام الكويكب كان شديدا بما يكفي للقضاء على موائل الديناصورات في جميع أنحاء العالم”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
24°
السبت
23°
أحد
23°
الإثنين
24°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M