د. رشيد بنكيران يدخل على خط ما وقع للأستاذ ياسين العمري بالراشيدية..

30 نوفمبر 2021 10:17
د. بنكيران تعليقا على ندوة الحريات الفردية الممولة من طرف الاتحاد الأوروبي: قل لي من الممول أقول لك ماذا يحاك لك ويخطط لك

هوية بريس- متابعة

كتب الدكتور رشيد بنكيران تدوينة، على حسابه ب”فيسبوك”، يعلق فيها على ما وقع للأستاذ ياسين العمري في الراشيدية، واعتبر ذلك  “إفلاسا ما بعده إفلاس للتيار القاعدي”.

وقال: “المعلومات والتوجيهات المفيدة التي كان سيلقيها الداعية المحترم الأستاذ ياسين العمري في المحاضرة بالراشدية في عمومها معلومة معروفة، وهي تلقى وتقال في عدة منابر”.

وزاد: “وهنا يطرح السؤال :
لماذا أشهر القاعدي سيفه الاستئصالي الظلامي في وجه النور !؟ هل بسبب تلك المعلومات نفسها، فهي كما قلت هناك منابر كثيرة توفرها، وتصرف هذا القاعدي سيزيد الطلب عليها من طرف الشباب!

وتابع: “أم بسبب الإقبال الواسع على محاضرة الأستاذ ياسين، الإقبال الذي لن تجد له أي تفسير سوى الرغبة الشديدة للشباب المغربي في معرفة دينه الحنيف!”.

ثم أضاف: “أم بسبب الأفول العمودي والأفقي الذي يعرفه الفكر القاعدي ، وأن قدرته الإقناعية لم تعد كافية إلا باستعمال السلاح!”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
الخميس
22°
الجمعة
26°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M