د.عوام: هل أصبحت مهمة بوعياش أن تناقض القرآن وتتهمه بتفقير الأنثى؟!

17 يونيو 2022 01:25
د. عوام ردا على الرميد: هل يقبل المغاربة من بينهم من يجعل بيته وكرا للدعارة والفساد بحجة الفضاء الخاص؟!

هوية بريس – متابعة

تساءل الدكتور محمد عوام “هل أصبحت مهمة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن تناقض القرآن، وتتهمه بتفقير الأنثى، وتطالب بالمساواة في أمر حسم فيه رب السماوات بآيات تتلى؟”.

وتابع تساؤله “متى كان من اختصاص هذا المجلس أن يناقض قطعيات الشريعة، وما أجمعت عليه الأمة، أليس هذا مروق من الدين، وحرب على عقيدة وشريعة المغاربة قاطبة؟!!”.

وأضاف عضو مركز مقاصد للدراسات والبحوث، في تدوينة نشرها على حسابه في فيسبوك “هل استوفت بوعياش جميع الحقوق المتعلقة بالمرأة ولم يبق لها سوى الإرث، مع العلم أنها من أكبر الأميات والجهلة بأحكام الإرث، ولو كانت تعلم أن حظ المرأة في الإرث أوفر من حظ الرجل لما تجرأت على الكلام، ولكن الجهل والوظيفة والتوظيف يلقي بالجهلة في الردى”.

لقد كان على بو عياش، حسب د.عوام “أن تتصدى للتحرش الجنسي في واضحة النهار، الذي تتعرض له النساء يوميا، وتطالب بتفعيل القوانين أو بإيجاد شرطة خاصة لذلك. أو تنظر في حقوق المنكوبات والبائسات اللاتي يعملن في المزارع والمصانع وفي دور المترفين بأجر زهيد، وحقوق مهضومة”، مردفا “لكن مع الأسف لا تجد رئيسة المجلس إلا الإرث، لأن لديها عقدة ضد الشريعة وضد إرادة الشعب، بالرغم من أن الإحصائيات تثبت أن أكثر 82% من المغاربة ضد المناصفة في الإرث، ولو وضح لهم الأمر كما هو في الشريعة وفهمنا أكثر لكان 100%”.

كما سجل د.عوام أسفه، أن يأتي هذا “التصريح ضد الإرث من رئيسة مؤسسة دستورية، غير آبهة بدستورية الإسلام ولا بإمارة المؤمنين، ولا بقيم المجتمع المغربي، فهل هذه الحقوق التي تبشر بها العلمانية الحاقدة؟!!”.

وأكد عوام أنه من “العجب أن يقع مثل هذا النكد في بلاد المغرب، بلاد الإسلام. ونحن نطمئنها أن دعوتك صيحة في واد ونفخة في رماد، وعلى الدولة المغربية أن تحمي الشريعة الإسلامية ممن لهم اضطرابات وعقد نفسية”.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الجمعة
24°
السبت
23°
أحد
23°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M