صدور مؤلف جماعي يتناول “الكتاب المدرسي” تشخيصا واستشرافا

10 فبراير 2021 21:27

هوية بريس – متابعات

أصدر حديثا بفاس كتاب جماعي بعنوان “الكتاب المدرسي من التشخيص إلى الاستشراف” من تنسيق الأديب والفاعل التربوي عبد السلام المساوي.


وساهم في الكتاب، الذي يضيء جانبا من التحولات التي تعتري الواقع التربوي من خلال الكتاب المدرسي، كل من الباحثين عبد المالك أشهبون ومحمد بوصحابي ومحمد بودويك.

ويأتي إصدار هذا المؤلف اعتبارا لما يتطلبه تأليف الكتب المدرسية من تتبع مستمر وتجديد بيداغوجي فعال، وتقويم بناء حيث يصوغ هذه الاشكالية في السؤال التالي: “إلى أي حد كان اختيار تعدد الكتب المدرسية صائبا وذا مكاسب بيداغوجية ملحوظة على مستوى التحصيل الدراسي وضمان تكافؤ الفرص بين المتعلمين، وذلك انطلاقا من رؤية تشخيصية واستشرافية، في أفق كسب رهان الجودة التربوية المنشودة؟”.

ويتناول الكتاب هذه الإشكالية وما يتفرع عنها من عناصر، حسب كلمة الغلاف، ضمن مقاربة نسقية وشمولية، تضع في الحسبان كل الشروط والتطورات الكفيلة بالحسم في ثنائية “الكتاب الوحيد/ المتعدد” مع استحضار تام لمدى تأثير الوسائط التكنولوجية المنافسة، بما يضمن نجاعة أنشطة الكتاب المدرسي، في أفق الارتقاء بجودة التعلمات، وتحقيق أحد رهانات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح (2015 / 2030).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
19°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد
19°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة