طرق اكتشاف الإصابة بتليف العضلات وكيفية العلاج

17 مارس 2016 15:48
طرق اكتشاف الإصابة بتليف العضلات وكيفية العلاج

هوية بريس – متابعة

الخميس 17 مارس 2016

يعد مرض تليف العضلات من الأمراض المزمنة تظهر فيها أعراض تيبس وآلام بالعضلات والمفاصل والأربطة مما يؤثر على الحالة العامة للجسم من حيث القدرة على النوم وأداء الأنشطة والشعور العام بالإرهاق.

وأكدت الدراسات أنه لا توجد أسباب واضحة للمرض ولكنه عادة ما يؤثر أيضاً على الأعضاء الداخلية للجسم والحالة النفسية للمريض ولكن بلا مضاعفات دائمة أو إعاقة ويختلف عن الأمراض الروماتيزمية الأخرى في أنه لا يتضمن ظهور التهابات بالأنسجة المصابة ولذلك لا تظهر عنه إعاقات نهائية كما في الأمراض الأخرى المشابهة.

وأوضحت الدراسات الطبية أن الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بمرض تليف العضلات هي النساء حيث سجلت 80% من الحالات المصابة من النساء بين سن 35-55 عام.

الأعراض:

الألم هو العرض الأساسي والعام في الجسم في هذه الحالة عادة ما يؤثر على الرقبة، الأرداف، الكتفين، الذراعين، الظهر والصدر.

نقاط الألم: هي مناطق محددة في أجزاء الجسم عادة ما تكون حساسة جداً تجاه الضغط وعادة توجد على المرفقين، الكتفين، الركبتين ومفصلي الورك أو مؤخرة الرأس. الإرهاق العام والشعور بالتعب المستمر يصيب 90% من المرضى مما يؤثر على الأنشطة اليومية والقدرة على النوم.

تغيرات نفسية وتغيرات في التركيز عادة ما تصيب 50% من الحالات على شكل ضعف التركيز والنسيان، والشعور بالتوتر أو الاكتئاب.

أعراض أخرى: صداع نصفى، شعور بالتنميل أو الضعف في بعض الأطراف، آلام في البطن، تبول متكرر بشكل مؤلم.

الأسباب:

لا توجد أسباب واضحة للمرض ولكن الأبحاث أظهرت وجود ارتفاع في مادة Substance P لدى المرضى في السائل الشوكي الخاص بهم إلى جانب انخفاض في مادة السيروتونين كما ترجع الدراسات أن إحدى نظريات المرض هو وجود مشكلات في الجهاز العصبي المركزي في الشعور بالألم وتفسيره في المخ.

المضاعفات:

لا يؤدى تليف العضلات إلى أمراض أخرى عموماً ولكن الأعراض التي تصيب المريض من ضعف وآلام مستمرة وقلة النوم يؤثر على الحالة النفسية له وأنشطته اليومية في المنزل والعمل وعلاقاته مع الآخرين.

التشخيص:

لا توجد فحوصات أو أشعة لتشخيص المرض ولكن عن طريق التاريخ المرضى والفحص الجسدي يتم التشخيص ويتضمن ذلك فحص نقاط الألم والتي عادة ما تكون 11 على الأقل من 18 نقطة معتادة في حالات تليف العضلات.

العلاج:

تعليم المريض: من المهم في خطة العلاج أن يتعلم المريض عن مرضه وأعراضه وطرق العلاج التي ستستخدم في حالته لأن كل حالة تختلف إلى حد كبير عن الأخرى.

تخفيف التوتر: تغيير بيئة العمل، المنزل أو الأنشطة اليومية لتحسين حالة المريض النفسية وتحفيف الضغط النفسي والتوتر الواقع عليه يساعد بشكل كبير في عملية الشفاء وذلك بمساعدة الأقارب والعائلة والأصدقاء وزملاء العمل أو حتى مجموعات المساعدة المرضية إن وجدت.

النظام الغذائي: الابتعاد عن الأطعمة الحريفة ولكثيرة التوابل لتجنب مشكلات الأمعاء والمثانة المصاحبة للمرض والمشروبات التي تؤثر على النوم مثل الكافيين وخاصة قبل التوجه للنوم.

الأدوية: مضادات الاكتئاب مثل Tricyclic Antidepressants and SSRI والتي تساعد على تحسين النوم، ضبط الحالة النفسية، التخلص من التوتر والضغط على العضلات أظهرت نتائج ايجابية في العلاج

علاجات أخرى: مثل حقن المسكنات أو الستيرويد أو استخدام مضادات الالتهاب لتقليل الألم وتحسين وظائف العضلات إلى جانب علاجات الطب البديل مثل الإبر الصينية والتدليك

طرق الوقاية:

لا توجد إرشادات واضحة للوقاية من المرض ولكن ضبط النظام الغذائي وممارسة الرياضة بشكل مناسب إلى جانب الحصول على قدر كافي من النوم قد يكون مفيداً.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
18°
السبت
19°
أحد
23°
الإثنين
19°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M