غزو العالم الإسلامي.. مؤتمر القاهرة 1906م

28 يوليو 2016 19:57
غزو العالم الإسلامي.. مؤتمر القاهرة 1906م

هوية بريس – ذ. إدريس كرم

المؤتمر العالمي الأول للبعثات الإنجيلية في العالم الإسلامي

“فكرة المؤتمر العالمي للبعثات الإنجيلية لدراسة المسائل التبشيرية عند المسلمين سبق أن كانت موضع نظر عند المحترم “زويمر” من البعثة العربية في البحرين، الذي قدمها في شكل نهائي لمقترح أول اجتماع سنة 1906 في لقاء خاص بميسوري من عمالة أكرو حيث كوليج أليكارث، فخرج عن ذلك الملتقى أمرا يوميا من decennial conference of missions بمدراس، وتم تبنيه، وصار طبيعيا أمر تنظيم خاص للبعثات التبشيرية في البلاد الإسلامية بالهند حيث كانت السياسة الإنجليزية مساندة بقوة ذ نهاية القرن التاسع عشر الإسلام ضد الحزب الوطني الهندي.

اتخذ القرار مرة واحدة المحترمين “زويمر” و”ويتبريس” من بعثة البنجاب، بدأ التطبيق بمساعدة لجنة مؤقتة تهيئ التدابير التي تسمح باجتماع عدد مهم من البعثات في كل البلاد.

كان لا بد من إنشاء برنامج أعمال، وقد تم ذلك في الوقت المتوقع، وكان (اللقاء الأول العالمي للبعثات التبشيرية في البلاد الإسلامية) سيفتتح بالقاهرة في 4 أفريل 1906 بمقرchurch missionnary society ببيت العربي باشا.

بلغ مندوبو البعثات المشاركة 62 رجالا ونساء وبعض المدعوين، وكان مندوبو المؤسسات التبشيرية الأمريكية هم الأكثر بـ28 عنصرا، من الهند وسوريا وتركيا وفارس ومصر مثلوا ثلاث بعثات، وبعثة انجليزية، وبعثتين ألمانيتين، وواحدة هولندية، وسويسرية، وسويدية، ودنماركية، وجمعية للشباب المسيحي، وجمعية طبية مسيحية.

وقد سُجل غياب فرنسا عن التمثيل في المؤتمر، وقد تم اختيار مكتب من قبل المجتمعين كالتالي:

– زويمر رئيسا؛ ويتبيريش نائبا له؛ جيفي كاتبا؛ ولودر وماكين وكليرك.

وبعد مراجعة وتدقيق التكليفات تواصلت أشغال المؤتمر وفق البرنامج المحدد من قبل، بقراءة التقارير الأساسية للأعضاء وفق الأمر اليومي المقرر وفق الترتيب التالي:

– الإسلام في إفريقيا، ويضم مصر والسودان وإفريقيا الشمالية وإفريقيا الغربية.

– الإسلام في الإمبراطورية العثمانية، ويضم البحوث عن توركيا وسوريا والعربية.

– الإسلام في الهند، ويضم البحوث حول الشمال والجنوب والإسلام الجديد.

– الإسلام في الصحافة، الإسلام في ماليزيا، الإسلام في الصين، البعثات الطبية، مهام النساء المسلمات، وغيرها من المواضيع، زيادة عن أشغال أخرى أقل ارتباطا مباشرة بالإسلام.

وقد جمعت الأشغال في مجلدين لتقديم الأفكار التي دارت في المؤتمر لمن يريدها”.

أنظر مجلة العالم الإسلامي (ج6/1911) (البعثة العلمية بالمغرب).

إضاءة

نقدم هذا المقال وما يليه عن المؤتمر الأول للبعثات التبشيرية في العالم الإسلامي المنعقد بالقاهرة سنة 1906، والذي كان له نظائر في كل من إدانبورك وليكنو وغيرهما.

سنذكرها في التقارير التي سنقدمها لاحقا بحول الله، والتي جات تحت عنوان: “غزو العالم الإسلامي”، كما هو مثبت في مؤتمر القاهرة المذكور، والذي يبين أن الغزو الاستعماري لم يكن يهدف فقط الخيرات والثروات والسواعد، وإنما كان يريد القضاء على الدين الإسلامي، لأسباب سنترك القارئ يطلع عليها في الدراسات التي قدمت لهذه المؤتمرات، التي يجب الكشف عنها وإطلاع الممسوسين بالهوس الغربي الذي يخفي عنصريته وراء شعارات يؤمن بها في وطنه ويكفر بها خارج حدوده.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
22°
أحد
21°
الإثنين
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M