مؤسف.. الحرارة وغلاء المسابح يرميان بسكان فاس في وديان آسنة

08 أغسطس 2022 09:55

هوية بريس-متابعة

مع ارتفاع درجة الحرارة خلال فصل الصيف، خاصة بمدينة فاس وضواحيها، يضطر سكان المدينة إلى التوجه نحو الوديان والسدود المجاورة من أجل السباحة والترويح عن النفس بسبب درجة الحرارة المرتفعة.

وعلى الرغم من الخطورة التي يمكن أن تشكلها هذه الأماكن على صحة وسلامة مرتدي هذه المتنفسات، فإنها تبقى الملاذ الوحيد في ظل ارتفاع درجة الحرارة وغلاء تذكرة المسابح في مدينة فاس.

ورغم التطور العمراني السريع الذي عرفته مدينة فاس، لكنها تشهد غياب مسابح بلدية تلبي حاجيات الساكنة، وغلاء تذاكر المسابح الخاصة التي توجد في المدينة، حيث تفوق أغلبها القدرة الشرائية للمواطن الفاسي، هذه كلها عوامل دفعت ومازالت تدفع شباب فاس إلى المغامرة بأرواحهم والسباحة في وديان وسدود مجاورة قد تشكل خطرا حقيقيا على أمنهم وسلامتهم.

ومن أجل تقريب قراء ومتتبعي من الموضوع، أنجز مراسل الموقع ربورتاجا بمنطقة عين الشقف التي تبعد عن مدينة فاس بحوالي 4 كيلومترات، سلط من خلاله الضوء على الأجواء في عين المكان، كما استسقى على لسان بعض مرتادي المكان الأسباب التي دفعتهم إلى السباحة في هذه الأماكن.

وقال بعض مرتادي واد عين الشقف، إن ارتفاع درجة الحرارة التي تضرب المدينة وارتفاع أثمنة تذكرة المسابح الخاصة هو ما دفعهم إلى ارتياد مثل هذه الأماكن الخطيرة.

وطالب المتحدثون بضرورة توفير مسابح بأثمنة مناسبة ومعقولة في المدينة، داعين في الوقت نفسه إلى ضرورة إعادة النظر في مسألة المسابح، أخذا بعين الاعتبار القدرة الشرائية للمواطن.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
30°
أحد
28°
الإثنين
25°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M