مونديال.. يديعوت أحرونوت “لقد اكتشفنا كم نحن مكروهون” (فيديو)

27 نوفمبر 2022 23:13

هوية بريس – متابعة

كتب الدكتور إدريس الكنبوري “أقوى ما حصل في كأس العالم بقطر منذ انطلق حتى اليوم سجله الإعلام الإسرائيلي. شاهدت في بعض القنوات كيف أن مراسلي الإعلام الإسرائيلي في الدوحة لم يجدوا أحدا من المواطنين العرب يتحدث إليهم؛ ما إن يعرفوا هوية الصحفي حتى يبتعدوا هاربين. وأمس كتبت الصحف الإسرائيلية أنها اكتشفت كم أنهم غير مرغوب فيهم في العالم العربي؛ وقالت يديعوت أحرونوت “لقد اكتشفنا كم نحن مكروهون””.

وأضاف الباحث المغربي في منشور له في فيسبوك “بهذا كان كأس العالم استفتاء شعبيا عربيا؛ لقد كشف بأن أي مواطن عربي لديه قليل من الشرف لا يمكن أن يقبل بمخلوق إسرائيلي. لقد عشنا آلاف السنين مع اليهود الذين كانوا مواطنين بيننا؛ ولكن اليهودي عندما يذهب إلى إسرائيل ثم يعود إلى العالم العربي ومعه جواز سفر إسرائيلي يكون قد مزق العقد ونزع لباسه القديم؛ ولهذا السبب؛ لهذا السبب وحده؛ لا يليق بالعرب أن يتحدثوا عن التسامح مع اليهود وهم يقصدون الإسرائيليين؛ لأنهم بذلك يخدعون أنفسهم؛ فالمواطن العربي الذي رفض التحدث إلى الإعلامي القادم من إسرائيل يمكن أن يكون جارا لمواطن يهودي أو زميلا له في بلده؛ ولكن مشكلته مع اليهودي المقيم في فلسطين لا اليهودي المقيم في تونس أو الدار البيضاء أو عمان”.

وتابع الكنبوري “إن السلام الذي يتحدث عنه العرب ليس سلاما بل هزيمة واستسلام؛ لماذا؟ لأن إسرائيل منذ 1948 إلى اليوم لم ترجع إلى الوراء نصف متر؛ بل تقدمت نحو الأمام في حرب 67 حتى اليوم؛ فهي صامدة في مكانها لا تتقهقر؛ والعرب الذين يرفعون راية السلام هو الذين تراجعوا عن جميع المواقف السابقة طيلة أكثر من 80 سنة؛ لذلك فإن إسرائيل هي التي تصنع معنا السلام وليس نحن؛ السلام الذي يجعلها تخجل قليلا وتقنع بما أخذت”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
0°
16°
الخميس
18°
الجمعة
17°
السبت
16°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M