الشيخ عمر القزابري يعلق على حادثة الحرم بـ«يوم الحزن»

12 سبتمبر 2015 11:02
الشيخ القزابري يكتب: قَلْبٌ يُنَاجِي أَبَاهْ...!

الشيخ القزابري يعلق على حادثة الحرم بـ«يوم الحزن»

هوية بريس – عمر القزابري

السبت 12 شتنبر 2015

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، أحبابي الكرام:

تتوالى الأحزان، في هذه الأزمان، ولا اعتراض على الله في حكمه، ولا راد لأمره، فلله الحمد على ما قضى وأمضى، جاءت الأخبار والصور، تحمل نبأ تلكم الفاجعة، فاجعة الحرم، حيث سقطت تلكم الرافعة على عمار المسجد الحرام، في وقت كانوا ينتظرون الصلاة، وهكذا الموت لا يأتي إلا بغتة (لا تأتيكم إلا بغتة).

ولكن شتان مابين ميتة وميتة، فهؤلاء ماتوا في أفضل الأيام يوم الجمعة، وفي أفضل مكان، المسجد الحرام، وفي أفضل عبادة، الصلاة (ولا يزال العبد في صلاة ما انتظر الصلاة )، قال صلى الله عليه وسلم (من مات يوم الجمعة أمن الفتان).

حقيقة أيها الأحباب: تألمنا كثيرا، وحزنا لمشهد القتلى خصوصا وأنهم في مكان تعودنا فيه الأمن والسلام، ولكن لله الحكمة البالغة، توالت علينا الأحزان، ولازمتنا الأشجان، نرى إخواننا يقطعون البحار، ويستجدون الناس، ونرى كيف يعاملون، صور قاسية تستقر في القلب، فتجعله يتألم تألم العاجز، الذي لا يملك شيئا سوى البكاء والدعاء.

حادث الحرم أيها الأحباب حادث أليم بكل المقاييس، ولا يخفف من وطأة ألمه إلا الرجاء في الله أن يكتبهم عنده من الشهداء، قال تعالى: (ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله، وكان الله غفورا رحيما)، لا شك أن قلب كل مسلم يشعر بالأسى والغصة، لأن المسجد الحرام في قلب كل مسلم، ولأن حرمة المسلم عند الله أعظم من الكعبة، كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهل نتعامل مع المسلمين اليوم على هذا الأساس، فحسبنا الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله، وإلى الله المشتكى.

والموت واحد مهما تعددت أسبابه، وإن الواحد منا لا يدري متى يبغته أجله، فإخواننا الذين قضوا، صلوا اليوم الجمعة ولم يكن يدور بخلدهم أن أكفانهم قد نسجت، وقبورهم قد حفرت، ،نسأل الله أن يحسن لنا ولكم الخاتمة، كما نسأله أن يرحم إخواننا الذين قضوا في الحادث، وأن يتقبلهم عنده من الشهداء، وأن يحفظ الحجاج، ويعيدهم سالمين غانمين، وأن يلطف بالمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، آمين آمين.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، محبكم وحافظ عهدكم وودكم عمر بن أحمد القزابري.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
23°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
24°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!