حماد القباج: أسي التيجيني كن مع الله يكون معك

31 أغسطس 2016 11:46

هوية بريس –  أحمد السالمي

خرج التجيني في فيديو جديد مهاجما الأستاذ حماد القباج الذي ترشح لانتخابات 7 أكتوبر البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية واتهمه بالإفتاء بإبادة اليهود المغاربة، وتشبيههم بالأفعى.

وقد رد الأستاذ القباج على دعوى التيجيني هاته في تدوينة على حسابه في الفايسبوك قبل قليل عنونها: الأخ التيجيني واليهود والقباج.

وقد أعرب الأستاذ القباج عن تفاجئه بهذا الهجوم اللاذع من “الأخ الزميل الروخو الشهير بالتيجيني” –تعبير القباج- وتخصيصه 30 دقيقة لهذا الهجوم، الذي اتهمه فيه التجيني بالدعوة لكراهية اليهود.

ثم وضح حماد القباج للرأي العام أنه يؤمن بالتعايش مع اليهود والنصارى، كما يرفض ما يمارسه اليهود الصهاينة في فلسطين، وفي نفس السياق قال القباج: “حشومة على الأخ التيجيني أن يتعاطف مع اليهودي القاتل ضد الفلسطيني المقتول!”.

ثم قال: “أما اليهود المسالمون الذين لا يقتلوننا؛ فنحن نبرهم ونحسن معاملتهم عملا بقول الله تعالى: {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم}.

ثم أورد القباج شهادة أحد القساوسة في شخصه: “أنا معجب بفكرك المعتدل الذي سيساعد لا محالة على تعزيز السلم والأمن في عالم مليء بالظلم والكراهية” ..

وفي ختام تدوينته تسائل القباج، فكيف يتهمني الأخ الروخو (التيجيني) بالكراهية؟ وكيف يطلب مني أن لا أدعو على يهود قتلوا آلاف الفلسطينيين، ولهم منظمة صهيونية تفسد في العالم وترسخ أسباب النزاع والتوتر في مختلف الدول؟!

هذا وقد أشار القباج أنه ستكون له في القريب العاجل وقفة بالفيديو مع المثير للجدل “محمد الروخو”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. سمعت ما قاله التيجي ….ولولا بعض الاكراهات لرددت عليه بصور حية لتكون أبلع وأنفع،وجل ما قاله مخالف لللمنطق والعقل السليم ، بله القانون والمذهب المالكي السني .الذي يدندن حوله ….وفي هذا القدر كفاية والحمد لله على أن تعلمنا ما يغنينا عن الواسطة ……والشكر لجميع الساهرين هوية بريس

  2. المدعو التيجيني رائحته فاحت اعلامي غير نزيه يدعي الموضوعية والحياد وهو في الحقيقة خادم التراكتور . حقيقة اصبح يعرفها الصغير قبل الكبير . اصبح يتكلم بلا عقل ويهرف بما لا يعرف لاشك انه شم شيئا من برنامج الحزب -الكيف- الذي يطبل له حتى صار يتطاول على الشرفاء . من حقك النقد والتعبير عن وجهة نظرك لكن تكلم بموضوعية وكن نزيها فالمغاربة و لله الحمد لهم عقول يعرفون من الاصلح لهم . فكفاكم انت وغيرك فقد ولى وقت الضحك على الناس . فالحمد لله على وجود شرفاء في هذا البلد السعيد ولولاهم لصار المغرب بلااخلاق او قيم تبعا لما تدعون اليه من حرية جنسية ولواط ومخدرات …………………….. بدعوى الحرية فشتان بين الحرية و التحرر وشتان بين المغاربة وحضارة الغرب . صدق حكيم حين قال يكفي الجاهل ما يفعله بنفسه .

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
18°
الإثنين
20°
الثلاثاء
21°
الأربعاء
20°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M