القطار المتوجه من الدار البيضاء إلى فاس يدهس حارسا بسيدي قاسم، وعلى متنه أحد «وكالين رمضان»

19 يونيو 2015 17:26
موت سيدة أربعينية بعد دهسها بالقطار قرب مدينة المحمدية

القطار المتوجه من الدار البيضاء إلى فاس يدهس حارسا بسيدي قاسم، وعلى متنه أحد «وكالين رمضان»

هوية بريس – عبد الله المصمودي

الجمعة 19 يونيو 2015

توفي حارس إحدى المحطات السككية الفرعية بسيدي قاسم بعد أن دهسه القطار قبل ساعتين من الآن؛ القطار المتوجه من الدار البيضاء إلى مدينة فاس.

وتعزى سبب الوفاة حسب بعض الركاب إلى أن الحارس كان منشغلا بالحديث في هاتفه الشخصي ويولي ظهره في اتجاه القطار، قبل أن يباغته بالدهس، ولم يظهر له أثر وقت الحادثة، ما دفع السائق إلى مواصلة طريقه.

وبعد مدة قليلة من ذلك اتصلت الإدارة بالسائق لتخبره بأن الضحية هو أحد مستخدميها، وأنه وجد ميتا ومضروبا في رأسه.

وفي نفس القطار وقعت حادثة أخرى غريبة على المجتمع المغربي سوى حالات شاذة في السنوات الأخيرة، وهو أن أحد الشباب قبيل الحادثة قام بالأكل أمام الركاب، وأخرج سيجارته ودخن في تحد لكل من يراه، ولما استنكر عليه بعض الركاب أجابهم: بأن رمضان لا يهمه، ولا يعنيه في شيء.

مع العلم حسب ذات الركاب أن الشاب مغربي من مدينة الجديدة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
23°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
23°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M