وفاة الشيخ المسند رحمة الله بن عبد الغني الأركاني ثم المدني رحمه الله

05 يوليو 2015 15:41
وفاة الشيخ المسند رحمة الله بن عبد الغني الأركاني ثم المدني رحمه الله

وفاة الشيخ المسند رحمة الله بن عبد الغني الأركاني ثم المدني رحمه الله

هوية بريس – متابعة

الأحد 05 يوليوز 2015

“إنا لله وإنا إليه راجعون”، توفي قبل مساء السبت 17 رمضان 1436هـ، فضيلة الشيخ المسند المعمر؛ رحمة الله بن عبد الغني الأركاني ثم المدني رحمه الله عن سن يناهز 93 سنة.

ترجمة موجزة للشيخ رحمه الله:

أبو إبراهيم رحمة الله عبد الغني ابراهيم خليل الإمام بن بوذر ماهر الإمام من أسرة خليل من قبيلة الروهينجا من بلاد أركان المحتلة.

ولد عام 1343هـ في مينمار في قرية كيوكتو بمقاطعة أركان المسلمة المحتلة من قبل الحكومة البوذية.

رحل إلى الهند ودرس في عدة مدارس كمظاهر علوم وديوبند.

شيوخه

1- حسين أحمد المدني لازمه كثيرا وتلقى عنه صحيح البخاري والنصف الأول من جامع الترمذي.

2- محمد إبراهيم البلياوي صحبه وتلقى عنه صحيح مسلم.

3- شيخ الأدب محمد إعزاز الأمروهي تلقى عنه سنن أبي داود والنصف الثاني من جامع الترمذي والشمائل.

4- فخر الحسن العمروهي تلقى عنه سنن النسائي وسلم العلوم.

5- ظهور أحمد الديوبندي تلقى عنه سنن ابن ماجه ومسلم الثبوت.

6- محمد طيب النانوتوي القاسمي لازمه كثيرا وتلقى عنه حجة الله البالغة والربع الأول من المشكاة.

7- المفتي مهدي حسن الشاهجهانفوري تلقى عنه شرح معاني الأثار للطحاوي.

8- الشيخ محمد إسماعيل عبد القادر الأركاني صحبه شيخنا واصهر إليه.

وغيرهم من الشيوخ؛ ومن مسموعاته أيضا رحمه الله: الموطأ برواية محمد بن الحسن وتفسير الجلالين ورياض الصالحين.

وله عدة مؤلفات مطبوعه.

تجول في عدة بلدان كبيت المقدس ودمشق وحلب وغيرها

أقام في البلد الحرام منذ عام 1373هـ، ثم استوطن في المدينة عام 1385هـ إلى أن توفي رحمه الله.

ترجم له بتوسع الشيخ الفاضل والمحب الكامل حامد قاسم الأركاني المدني في النسيم العليل.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
16°
الإثنين
17°
الثلاثاء
16°
الأربعاء
17°
الخميس

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M