الكنبوري: جامعيون وطلبة يضحك عليهم أمثال “شحرور” هم بحاجة إلى إعادة التكوين حقا

22 ديسمبر 2019 19:10
الكنبوري يستغرب حال من يطالب برفع التجريم عن الخيانة الزوجية والإجهاض والشذوذ ثم يطالب بالإصلاح الديني!!

هوية بريس – عابد عبد المنعم

اعتبر د.إدريس الكنبوري أن “المواقف التي عبر عنها البعض بمناسبة وفاة الدكتور محمد شحرور وعبارات التمجيد والتضخيم حتى من أشخاص محسوبين على البحث تجعل الإنسان يقول في نفسه: كم يسهل الضحك على الناس بسهولة، كلما انتشر الجهل وقلت الهمم وغاب التفكير العقلي صار من السهل على الأغبياء أن يصيروا حكماء”.

وأضاف الباحث في قضايا العنف والتطرف “لا أعتقد أن هؤلاء قرأوا شحرور فعلا، فإن كانوا قرأوه فالقضية واضحة وهي أن جهله يزيد على جهلهم فغلب الجهل الأكبر الجهل الأصغر، لأن الكبير يأكل الصغير”.

ليوضح بعد ذلك بأن “محمد شحرور كان يحارب الإسلام والمسلمين تحت ستار الإصلاح الديني، كان يدرك ذلك أم لا. انتهى الكلام”.

وقد اختتم الكنبوري تدوينة له على حائطه بالفيسبوك بقوله “إنه لأمر مؤسف حقا أن نصل إلى هذا الحد. فنحن بحاجة فعلا إلى ثورة فكرية، أن نتعلم أن نفكر بأنفسنا بدل أن يفكر لنا الآخرون. جامعيون وشباب وطلبة يضحك عليهم أمثال هذا الرجل في حاجة إلى إعادة تكوين حقا. هذا يدق ناقوس الخطر حول حالتنا الثقافية، لذلك أصبحت الرسائل الجامعية سخيفة وجامعاتنا في آخر القائمة بسبب الفساد والمحسوبية والمؤلفات سرقات والنقد مجاملات. لكن والله…. ما أفسد حياتنا أكثر من الماء الأسود الطالع من الجوف. ليس محمد شحرور رحمه الله هو المسؤول وحده، من موله وغرر به مسؤول، من صفق له كاذبا أو جاهلا مسؤول، من روج له في وسائل الإعلام ال….. مسؤول. لكني أقول: الماسك على مواقفه اليوم كالقابض على الجمر”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
25°
السبت
27°
أحد
32°
الإثنين
31°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير