وزير خارجية إيران: اقتحام سفارة السعودية حماقة تاريخية

05 مايو 2017 18:23
ظريف: حرب "مكافحة الإرهاب" الأمريكية أنتجت تنظيمات إرهابية

هوية بريس – متابعة

قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني الأربعاء أمام حشد من المعلمين في العاصمة الإيرانية طهران إن الهجوم على السفارة السعودية بطهران، مطلع العام الماضي، كان “حماقة تاريخية وخيانة من جانب المهاجمين” حسب تعبيره دون أن يسميهم.

وأضاف ظريف الذي كان يتحدث في كلية “العلاقات الدولية” في طهران بمناسبة يوم المعلم الإيراني: “كنا على وشك الاتفاق النووي مع مجموعة 5+1 وحدث أمران مهمان: الأول الهجوم على السفارة السعودية والثاني أسر عشرة جنود أميركيين في الخليج. كانت إدارتنا للحادثة الأولى سيئة والثانية جيدة”.

ثم أضاف وزير الخارجية الإيراني: “لن أتطرق إلى الادعاء الذي يقول إن الهدف من وراء الحادثتين كان الحيلولة دون الوصول إلى الاتفاق النووي لكن طريقة الإدارة أمر مهم جدا”.

وكشف الوزير الإيراني لأول مرة أن الحكومة الإيرانية على أعلى مستوياتها وهو مجلس الأمن القومي الإيراني ويضم الرئيس حسن روحاني ووزراء ومندوبي المرشد، كان يتوقع الهجوم ضد السفارة السعودية قائلا: “كنا في مجلس الأمن القومي يوم الحادثة وكنا متفقين على أنه في حال تم الهجوم ضد السفارة السعودية سيعطي الرياض الحجة للرد وهذا ما حصل”.

وقال ظريف: “بكل تأكيد لو لم تحدث تلك الحماقة التاريخية، لكانت الظروف مختلفة تماما اليوم”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك