النيابة العامة الإسبانية ترفض تسليم «غالفان» إلى المغرب

15 نوفمبر 2013 17:36

هوية بريس – أ ف ب

الجمعة 15 نونبر 2013م

اعتبر المدعي العام في المحكمة الوطنية الخميس أن إسبانيا لا تستطيع تسليم الإسباني “دانيال غالفان” (مغتصب) الأطفال الذي أعفي عنه “عن طريق الخطأ” في المغرب، لأن الاتفاقات بين البلدين لا تجيز ذلك. وستصدر المحكمة الوطنية حكمها في الأيام المقبلة.

ورفضت هيئة الدفاع عن “المتحرش” بالأطفال تسليمه وطالبت بالإفراج عنه تطبيقا للعفو الذي أصدره الملك محمد السادس.

واعتبر المدعي أنه لا يمكن تسليم “المتحرش” بالأطفال لأنه لا اتفاقات مع المغرب تجيز ذلك ولا “قانون التسليم السلبي” الذي لا ينص على تسليم مواطنين إسبان إلى المغرب، كما قال المصدر نفسه.

وقد حكم على “دانيال غالفان”، وهو عراقي في الخامسة والستين من العمر ويحمل الجنسية الإسبانية من خلال زواجه من إسبانية في 1982، بالسجن 30 عاما في 2011 في المغرب لإدانته باغتصاب أحد عشر قاصرا، ثم الإعفاء عنه عن طريق الخطإ أواخر يوليوز.

وحيال حجم الفضيحة التي أثارها الإفراج عنه، ألغى الملك محمد السادس العفو وقال إنه وقعه بسبب “معلومات خاطئة”.

ثم أوقف “غالفان” بعد ذلك في إسبانيا وأودع الحبس على ذمة التحقيق في السابع من غشت في انتظار أن يبت القضاء الإسباني في احتمال تسليمه إلى المغرب.

من جهة أخرى، تم الاستماع إلى إفادته في 31غشت في إطار شكوى حول تجاوزات جنسية مع قاصر في 2004 في محكمة توريفيا قرب اليكانتي شرق البلاد.

وقال المحامي “مانويل مازا” إن موكله قال “إنه بريء من التهم الموجهة إليه”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
19°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
23°
الخميس
23°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل