الأستاذ طارق الحمودي يصدر بيان تضامن مع الشيخ حماد القباج

27 أغسطس 2013 00:23

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

الثلاثاء 27 غشت 2013م

مباشرة بعد إصدار الشيخ حماد القباج بيان استقالته من مكتب جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بمراكش احتجاجا على البيان الذي أصدره الشيخ الدكتور محمد المغراوي يتبرأ فيه مما جاء في قصيدة “يا خادم الحرمين” للدكتور عادل رفوش والتي انتقد فيها موقف المملكة العربية السعودية المخزي في دعم الانقلاب العسكري في مصر؛ سارع الأستاذ طارق الحمودي إلى إصدار بيان تضامن معه، ومع الدكتور عادل رفوش، جاء فيه:

“بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله أما بعد:

فبعد القصيدة التي كتبها أخونا الأستاذ عادل رفوش ناصحا فيها ملك آل سعود بسبب دعمه للانقلابيين.. ثم البيان الذي أصدره الشيخ المغراوي متبرئا منها.. ثم رد الأستاذ رفوش عليه بأدب لازما قول الحق.. فاجأني أخونا الأستاذ حماد القباج -حفظ الله الجميع- باستقالته من إدارة المكتب الإعلامي لجمعية الدعوة إلى الكتاب والسنة احتجاجا على تبرئ الشيخ المغراوي من تلك القصيدة..

وأنا هنا أعلن تضامني مع أخواي الأستاذين عادل رفوش والأخ حماد القباج خاصة لما أكنه له من حبّ خاص بسبب مخالطتي له في كثير من الفعاليات وزياراته المتكررة لإخوانه في تطوان..

أعلن تضامني مع أخينا حماد خاصة وأعرض عليه كل مساعدة ممكنة في سبيل الثبات على الحق ونصرته.. وأقول له:

لم يثر انتباهي وقوفكما مع حق المظلومين.. وثباتكما على موقفيكما نسأل الله أن نكون مثلكما.. بالقدر الذي أثاره أدبكما وحرصكما على مخاطبة شيخكما برفق ومحبة.

وأشير هنا إلى مسألتين:

الأولى: أن أبناء الدعوة السلفية على عهدهم في أن كلا يؤخذ من كلامه ويرد إلا النبي صلى الله عليه وسلم.. وإن كان من شيوخهم الذين علموهم ذلك.

الثانية: أننا وإن خالفنا شيوخنا فلا نفجر ولا نسيء.. بل نخالف في أدب واحترام ومحبة.

الأخ حماد.. والله أثر في موقفكم.. وأضاف إلي شحنة ثبات زائدة.. بارك الله فيك وأثابك الخير الوافر.. استمر أخي الفاضل، وإخوانك معك، ولن تعدم نصيرا.. فجنود الحق في الخفاء… أكثر منهم في العلن.

فالحمد لله على التوفيق.. والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات“.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
23°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير