الإفراج عن الصحفي إبراهيم بيدون بعد 14 ساعة قضاها في الدائرة الأمنية

08 سبتمبر 2013 03:46
مطالب ومواقف علماء المغرب لمواجهة الزحف العلماني

هوية بريس – متابعة

الأحد 08 شتنبر 2013م

توصلنا (هوية بريس) قبل قليل بخبر الإفراج عن الصحفي والجمعوي إبراهيم بيدون على الساعة الثانية ليلا من الدائرة الأمنية الثانية بالرباط.

وحسب ما كتب في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فقد تم أخذه عند الشرطة لأجل إجراءات عادية بخصوص تغطيته للوقفة الاحتجاجية التي كانت نظمت في الرباط  للتنديد بالمجرم الإسباني “دانيال كالفان”، مغتصب الأحد عشر طفلا، والمعفي عنه بمناسبة عيد العرش الأخيرة خطأ كما ذكر بلاغ للديوان الملكي في وقت سابق..

كما ذكر الصحفي بيدون أنه سيوضح في بيان له سينشر بإذن الله في جريدة “هوية بريس” الإلكترونية؛ ملابسات هذه الحادثة.. وأنه قضى رفقة الأمن 14 ساعة، قبل أن يفرج عنه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
33°
27°
الأربعاء
23°
الخميس
26°
الجمعة
26°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير