الداخلية انتظرت تعليمات الملك لتقديم المساعدة لضحايا موجة البرد والثلج

21 يناير 2017 15:15
الحوز: اجتماع لجنة اليقظة لمواجهة موجة البرد وفك العزلة عن الساكنة

هوية بريس – متابعة

أفد بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، أن السلطات العمومية تدخلت لتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين لمواجهة موجة البرد والتساقطات الثلجية، وخصوصا في المناطق الجبلية، وذلك بعد صدور تعليمات من الملك محمد السادس في هذا الصدد.

وأفاد بلاغ لوزارة الداخلية، عممته وكالة الأنباء الرسمية (لاماب) يوم السبت، أن هذه التدخلات شملت منذ 22 نونبر 2016، تقديم خدمات طبية متعددة استفاد منها ما يفوق 50.000 شخص، وذلك من خلال مستشفيين عسكريين بكل من أنفكو بإقليم ميدلت وواويزغت بإقليم أزيلال، ومستشفى تابع لوزارة الصحة بالقباب بإقليم خنيفرة. كما استفاد 50.000 شخص آخرون من القوافل والحملات الطبية المتعددة التخصصات.

وحسب نفس البلاغ، فقد قامت مؤسسة محمد الخامس للتضامن والسلطات المحلية بعمليات لتقديم المواد الغذائية والأغطية والملابس، استفاد منها ما يزيد عن 25.000 شخص، فيما تم إيواء وتوفير الرعاية لـ1560 شخص بدون مأوى بالمراكز الاجتماعية المختصة.

وأضاف البلاغ، أنه، على إثر التساقطات الثلجية التي تعرفها حاليا بعض مناطق المغرب، التي أدت إلى قطع بعض الطرق، “عبأت السلطات العمومية كل الموارد البشرية والوسائل اللوجستيكية الضرورية، من خلال توفير ما يفوق 880 من الآليات المتخصصة في إزاحة الثلوج لإعادة فتح المنافذ الطرقية”.

كما أشار البلاغ، إلى “تعبئة عشر مروحيات تابعة لمصالح الدرك الملكي وأربعة أخرى تابعة لوزارة الصحة، وما يفوق 1200 سيارة إسعاف للتدخل في الحالات الطارئة”. مشيرا إلى “تجنيد 1400 شخص بجميع الدوائر المعنية بموجة البرد، مزودين بوسائل الاتصال لإخبار السلطات العمومية بكل طارئ”.

وطبقا لنفس البلاغK فقد أعطى الملك تعليماته لإقامة مستشفى عسكري ميداني بجماعة مغراوة بإقليم تازة، وذلك لتعزيز التغطية الصحية لفائدة ساكنة هذه المنطقة المتضررة بفعل الظروف المناخية الصعبة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
الجمعة
21°
السبت
20°
أحد
18°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير