الحكم على امرأة أويغورية بالسجن 14 عاما بتهمة تعليم الإسلام وإخفاء المصاحف

13 يناير 2022 23:45

‏هوية بريس – وكالات

حكمت محكمة صينية على امرأة من الأويغور تم اختطافها من منزلها في تركستان الشرقية في منتصف الليل منذ أكثر من أربع سنوات بالسجن لمدة 14 عاماً بسبب قيامها بتعليم الدين الإسلامي للأطفال في حيّها وإخفاء نسخ من القرآن، ولم يُسمع عنها أي خبر منذ اختطافها من قبل السلطات الصينية في مايو 2017.
وحسب “وكالة أنباء تركستان الشرقية” فقد اقتحمت الشرطة منزل خاصية أحمد ووضعت غطاء أسود فوق رأسها، رافضين طلبها ارتداء ملابس أخرى وجمع أدويتها.

وأكد مسؤول في محكمة مقاطعة ماناس أنه حُكم على خاصية أحمد مؤخرا بالسجن 14 عاماً.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
18°
الخميس
19°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M