هكذا تفاعلت الخارجية المغربية مع مخرجات الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي بطنجة..

28 نوفمبر 2020 20:05

هوية بريس- متابعة

جاء في كلمة ألقاها السيد ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، خلال الجلسة الختامية للاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي الجاري بين 23 و 28 نونبر الجاري بطنجة، أن “مخرجات الاجتماع، وخاصة الانعقاد المقبل لدورة المجلس فوق الأراضي الليبية، ستشكل نقطة تحول هامة سيكون لها تأثير كبير في المسار السياسي… وانعقاد الاجتماع التشاوري، بحضور أكثر من 123 نائبة ونائب ليبي، لأول مرة منذ سنوات، نجاح في حد ذاته”.

ونوه السيد الوزير بـ “الجو الذي جرى فيه الاجتماع؛ جو المسؤولية والروح الوطنية والوعي بأهمية المرحلة وما تتطلبه من الليبيين، وخاصة من مجلس النواب، من دور أساسي لمواكبة المرحلة الدقيقة التي يمر منها المسار السياسي بليبيا”.

ثم عبّر ذات المسؤول عن أمله في أن يكون “الاجتماع التشاوري نقطة انطلاقة لمجلس النواب لكي يلعب دوره المحدد في الاتفاق السياسي كاملا، وهو دور مهم في مجال التعيين والتشريع والمراقبة”.

ثم قال: “إن المرحلة السياسية الراهنة تحتاج إلى مجلس نواب يسوده الوئام، ويسير في اتجاه واحد تنتهي فيه الانقسامات الجغرافية والسياسية، ويشتغل كجسم واحد لخدمة ليبيا والليبيين”، معتبرا أنه “من خلال متابعة الاجتماع ومخرجاته، أظن أنكم كسبتم الرهان”.

 

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
23°
الأربعاء
25°
الخميس
25°
الجمعة
23°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!