20% من الأطفال والشباب بالمغرب يعانون من اضطرابات نفسية

27 مارس 2014 15:21
20% من الأطفال والشباب بالمغرب يعانون من اضطرابات نفسية

20% من الأطفال والشباب بالمغرب يعانون من اضطرابات نفسية

هوية بريس – و م ع

الخميس 27 مارس 2014

هذه الاضطرابات نفسية من قبيل الاكتئاب واضطراب المزاج والاضطرابات السلوكية والمعرفية، وأن نصف الحالات المرضية تبدأ في سن الرابعة عشر.

وأضاف الوردي، في كلمة افتتاح اللقاء الوطني الثاني الذي نظمته وزارة الصحة حول الصحة المدرسية والجامعية والنهوض بصحة الشباب، أن العديد من الدراسات أثبتت أن 48,9 من الفئة العمرية 15 سنة فما فوق عرفت على الأقل اضطرابا نفسيا في حياتها (قلة النوم، الاكتئاب…)، مشيرا إلى أن نسبة مهمة من هذه الشريحة الاجتماعية تتعرض يوميا لخطر التدخين والمخدرات وتنهج أنماطا حياتية غير سليمة من قبيل التغذية غير الصحية وعدم ممارسة النشاط البدني.

وأوضح أن 16 في المائة من التلاميذ المتراوحة أعمارهم ما بين 13 و15 سنة يدخنون، و6 في المائة من نفس الشريحة العمرية سبق لهم أن تناولوا مشروبات كحولية، و4 في المائة سبق لهم أن تناولوا مواد مخدرة، و4 في المائة من هذه الفئة حاولوا الانتحار مرة واحدة أو عدة مرات، وحوالي 82 لا يمارسون أي نشاط بدني ونحو 30 في المائة كانوا ضحية عنف.

وذكر بأن معطيات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن ثلث الوفيات المبكرة وثلثي عبء المراضة خلال فترة الرشد سببهما أمراض أو سلوكيات غير سليمة تم تبنيها خلال مرحلة الشباب.

وأكد الوردي أن تعزيز الصحة النفسية لهذه الفئة من المجتمع حظي بحيز مهم في خطة العمل الخماسية لوزارة الصحة 2012 -2016، وذلك من خلال مواصلة تفعيل الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية والجامعية وتعزيز صحة الشباب ورصد الإمكانيات المتاحة لتحقيق ذلك بهدف تعزيز الخدمات الوقائية والتربوية والفحوصات الطبية وكذا خدمات الإنصات والدعم النفسي والعمل على خلق بيئة صحية وداعمة للسلوكات السليمة وإشراك الأطفال والشباب وحثهم على تبني سلوكات آمنة ومسؤولة في المجال الصحي.

ولتحقيق هذه الأهداف، عمل قطاع الصحة وبتعاون مع الشركاء، حسب الوزير، على إرساء مقاربة متكاملة للإجراءات الهادفة إلى تعزيز الصحة النفسية للأطفال والشباب تتضمن توفير خدمات ومؤسسات تهدف إلى النهوض بالصحة، لاسيما الصحة النفسية، حيث تم إحداث 32 فضاء لصحة للشباب و20 مركزا مرجعيا للصحة المدرسية والجامعية و30 مركزا للصحة الجامعية، ووضع خدمات ومصالح مختصة في الصحة النفسية ومحاربة الإدمان، من خلال إدماج العيادات النفسية في 83 مؤسسة للرعاية الصحية الأولية وإحداث تخصص الطب النفسي للأطفال في المستشفيات الجامعية وإحداث ستة مراكز لعلاج الإدمان.

وأبرز أن أهم توجهات برنامج العمل البين قطاعي لسنة 2014 تتمثل في العمل على تقوية التأطير الصحي في مجال الصحة النفسية عن طريق ضمان تخرج 30 طبيبا للأمراض العقلية والنفسية و100 ممرض مختص كل سنة وتخصيص ما يفوق 2 في المائة من ميزانية الدواء لأدوية الصحة النفسية والعقلية (52 مليون درهما سنويا)، ودعم قدرات المربين وخصوصا في مجال الوقاية من الإدمان مواصلة وضع وتنفيذ الأنشطة والمقاربات اللازمة لنشر الوعي الصحي بين صفوف التلاميذ والطلبة والشباب وتقوية الشراكة بين القطاعات وجعلها أكثر دينامية من خلال دعم عمل اللجان البين قطاعية على المستوى الجهوي والإقليمي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
22°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة
26°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M