وقفة تنديدية بمجازر دوما وتضامنية مع الشعب السوري بالرباط

17 فبراير 2015 15:34
وقفة تنديدية بمجازر دوما وتضامنية مع الشعب السوري بالرباط

وقفة تنديدية بمجازر دوما وتضامنية مع الشعب السوري بالرباط

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 17 فبراير 2015

تظاهر عشرات الشباب المغاربة، مساء أمس الإثنين، أمام مبنى البرلمان بالرباط، للتنديد بالمجازر المتواصلة على الشعب السوري للعام الرابع على التوالي، كان آخرها الإبادة الجماعية في حق أهالي مدينة دوما.

وحسب موقع «الإصلاح»، ندد المشاركون في الوقفة التي دعا إليها نشطاء شباب على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، بعجز المنتظم الدولي عن وقف العدوان الجوي المستمر على المدنيين الأبرياء من طرف نظام بشار الأسد.

وردد المشاركون شعارات تندد بالصمت العربي والدولي اتجاه المأساة الإنسانية في سوريا، وتطالب المجتمع الدولي بإيجاد حل للمحنة التي يعيشها الشعب السوري والنازحون من الحرب في المخيمات الحدودية بدول الجوار.

المتظاهرون الذين حملوا صور ضحايا مجزرة دوما ولافتات تستنكر الصمت الدولي وتدعو لوقف نزيف الحرب، نددوا بالممارسات اللاإنسانية التي يقوم بها ما يسمى بتنظيم «داعش».

وقفة تنديدية بمجازر دوما وتضامنية مع الشعب السوري بالرباط

وقال الناشط عبد الصمد بنعباد، أحد المشاركين في الوقفة الاحتجاجية في كلمة خطابية «هذا الحشد يندد بما يجري للشعب السوري الذي كلما تقدمت ثورته نحو الانتصار تخرج سكاكين الدنيا كلها لتقطعه إما عبر البراميل الروسية الإيرانية أو عبر مؤامرة الصمت الدولي أو عبر صنيعة الإرادة الجمعية للعالم المسماة «داعش» لإبادة الربيع العربي».

وأضاف «رسالتنا من هذه الوقفة التضامن مع جميع الشعوب المقهورة، وتضامنا مع الشهداء المصريين الذين قتلوا غدرا بسكاكين «داعش» الإرهابية، وأيضا مع كل الشعوب التواقة إلى الحرية والديمقراطية والعدالة وفي مقدتهم الشعب السوري الذي تبرأ من «داعش» كما تبرأ من بشار الأسد».

وأوضح المتحدث أن «الوقفة الاحتجاجية تتزامن مع المجازر التي يرتكبها نظام بشار الأسد في مدينة دوما القريبة من العاصمة دمشق، والتي بلغت في ظرف أقل من أسبوعين أزيد من عشرين طلعة جوية تقصف المدنيين بالبراميل المتفجرة».

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
15°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M