السعودية.. 15 جلسة محاكمة أغلبها سرية لمشايخ ومفكرين وأكاديميين.. وطالبت النيابة العامة بقتل بعضهم تعزيرا

10 سبتمبر 2018 23:54
السعودية.. 15 جلسة محاكمة أغلبها سرية لمشايخ ومفكرين وأكادميين.. وطالبت النيابة العامة بقتل بعضهم تعزيرا

هوية بريس – عبد الله المصمودي

عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية 15 جلسة محاكمة أغلبها سرية، لمشايخ ومفكرين وأكاديميين، وجهت لبعضهم عشرات التهم، وطالبت النيابة العامة بقتل بعضهم تعزيرا.

وقد نشر حساب “معتقلي الرأي” على تويتر تغريدة جاء فيها: “حتى اللحظة عقدت محكمة الإرهاب التي تسمي نفسها “المحكمة ” جلسات محاكمة سرية لـ15 معتقل رأي بينهم مشايخ وأكاديميين وإعلاميين وناشطين.. وبتهم زائفة، طالبت النيابة بعقوبات مشددة ضدهم من بينها “القتل تعزيراً” لبعضهم و”السجن لأكثر من 20 سنة” لآخرين!!”.

وجاء في تغريدة أخرى لنفس الحساب “رغم مرور ، السلطات تواصل حملات الاعتقال التعسفية وتصعّد الانتهاكات بمنع أئمة الحرم من الخطابة والنشاطات الدعوية”.

وتحت نفس الوسم المعبر عن مرور سنة على بداية الاعتقالات، ذكر الحساب تهمة غريبة وجهت للمعتقل منذ نحو شهر، ياسر بن عبد الله العياف في جلسة محاكمة سرية، وهي: “التغريد بالاعتراض على اعتقال والده”!!

وكانت “المحكمة الجزائية المتخصصة (محكمة الإرهاب) عقدت اليوم جلسة سرية للإعلامي الدكتور ، والنيابة العامة وجهت ضده عدة تهم فضفاضة على رأسها ما سمته “التحريض وإثارة الرأي العام”، مطالبة بعقوبات “مشددة” ضده!!”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. صعود الوهابية في المملكة وتحالفها مع آل سعود خلال هذه الفترة، كانت الجزيرة العربية تشهد توطيداً للسلطة من خلال تحالف بين الحركة الوهابية وعائلة بن سعود، ما أدى إلى تأسيس السعودية الحديثة في عام 1932، وأصبح يُنظَر للوهابيين بإيجابية أكثر في المجتمعات المسلمة ذات النخب الضعيفة أو المُستعمَرة خارج الجزيرة لعربية .
    تبدو مملكة الأمير محمد أقرب لدولة «علمانية» وليست «دينية»، انتُزِعَت فيها السيادة أخيراً من قبضة العشيرة ورجال الدين، لتكون في يد الحكومة الملكية مباشرة.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
29°
الإثنين
33°
الثلاثاء
29°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير