حصار مصر 28 نوفمبر.. إغلاق المساجد والجامعات والنوادي والميادين

27 نوفمبر 2014 17:34
حصار مصر 28 نوفمبر.. إغلاق المساجد والجامعات والنوادي والميادين

حصار مصر 28 نوفمبر.. إغلاق المساجد والجامعات والنوادي والميادين

هوية بريس – متابعة

الخميس 27 نونبر 2014

تشهد مصر حالة من الإجراءات الاستثنائية تحسبًا لتظاهرات 28 نوفمبر، فمع الإجراءات الأمنية المشددة من نزول الجيش وتسلمه حماية المنشآت العامة، والوجود المكثف للشرطة مع التأكيد علي التعامل بالرصاص الحي، بدأت العديد من مؤسسات الدولة والمنشآت الخدمية في غلق أبوابها أمام الجمهور تحسبًا لهذه التظاهرات.

فقد أغلقت العديد من النوادي وخاصة التابعة للجيش، أبوابها أمام الجمهور، كما أغلقت الجامعات أبوابها أمام الطلاب، وأعطت العديد من المؤسسات الخاصة والشراكات والمصانع إجازة للعاملين فيها يوم السبت تحسبًا لتطور الأوضاع، وفقا للمفكرة.

طرد الطلاب:

وأكدت آلاء بخيت -الطالبة بجامعة الأزهر- أن إدارة الجامعة أخلت مباني الكلية من أي طلاب، وأعطت جميع الطلاب إجازة يوم السبت، مع إلغاء جميع الامتحانات في هذا اليوم.

وقالت آلاء في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “كرشونا من الكلية وقالولنا المحاضرات كلها ملغية والامتحان كمان ملغي والامتحانات كلها اتأجلت أساسًا”.

وأضافت قائلة: “والدكتورة الحلوة العميدة قالتلنا أن البلد بتولع ولازم الجامعة يتم إخلائها حالًا حفاظًا على سلامتنا، وأنا صدقتها الصراحة”.

وتابعت: “وقالتلنا إن لازم قبل الساعة 1 الظهر الشوارع كلها تكون فاضية وكل الناس تكون في بيوتها، وقالت: لو الأحداث تطورت وبكرة معداش على خير الدراسة هتتأجل”.

واختتمت تدوينتها قائلة: “محدش من الطلبة فاهم حاجة”.

إغلاق جامعتي الأزهر والقاهرة:

فيما أصدر مجلس جامعة الأزهر قرارًا بإعطاء الخميس والجمعة والسبت إجازة رسمية للطلاب والعاملين بالجامعة، تحسبًا لاندلاع أي أعمال شغب أو عنف داخل الحرم الجامعي في الأيام القادمة، خصوصًا مع إطلاق الدعوات للتظاهر يوم 28 نوفمبر الجاري.

كما قررت جامعة القاهرة إغلاق الحرم الجامعي، الجمعة المقبلة، بالتزامن مع الدعوات التظاهر في ذلك اليوم.

وقال مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح، في بيان له: إنه تقرر تأجيل محاضرات الجمعة المقبل إلى الخميس 8 يناير المقبل، مضيفًا: “هذا للعلم، وعلى جميع الدارسين متابعة صفحاتهم على الموقع، لمعرفة ما يستحدث من تغييرات”.

إغلاق التحرير:

وأغلقت قوات الشرطة ميدان التحرير، وفرضت كردونات أمنية على أبواب الميدان الرئيسة، من اتجاه كوبري قصر النيل وميدان عبد المنعم رياض، وشارع طلعت حرب وشارع محمد محمود ومجلس الشعب، ومن المقرر أن تغلق قوات الأمن ميداني النهضة ورابعة العدوية قبيل الأحداث مباشرة.

إغلاق المساجد:

أما وزارة الأوقاف فقد قررت إغلاق المساجد عقب صلاة الجمعة المقبلة، والتنبيه على عدم صعود من لا يحمل تصاريح الخطابة على المنابر، والتنسيق مع قوات الأمن في المساجد المستهدفة والمشهور عنها التواجد السلفي أو الإخواني، على أن توجد قوات الأمن خارج المساجد.

الصحة تعلن الطوارئ:

واعتبارًا من مساء الثلاثاء، أي قبل أكثر من 48 ساعة على موعد تلك التظاهرات، أعلنت وزارة الصحة بحكومة الانقلاب حالة الطوارئ في كافة المستشفيات التابعة لها بمختلف المحافظات.

وعقد وزير الصحة الانقلابي، عادل العدوي، اجتماعًا موسعًا مع وكلاء الوزارة بمختلف المحافظات، حضره رؤساء القطاعات بالوزارة، مساء الثلاثاء، لبحث الاستعدادات لمظاهرات غدًا الجمعة، كما قرر انعقاد “غرفة الأزمات” بالوزارة، حتى يوم الأحد المقبل.

ونقل موقع “بوابة الأهرام”، أن عدوى شدد، خلال الاجتماع، على “ضرورة إلغاء جميع الإجازات، وإعلان حالة الطوارئ في جميع المستشفيات، وتوفير أكياس الدم ومستلزمات الطوارئ”، تحسبًا لأعمال عنف محتملة خلال تظاهرات الجمعة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
12°
السبت
13°
أحد
15°
الإثنين
17°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M